السبت، 21 نوفمبر، 2015

ان لم يكن الواحد فيوجد الاثنى عشر ... الجزء الاول

ان لم يكن الواحد فيوجد الاثنى عشر

ان لم يكن الواحد فيوجد الاثنى عشر ...
هل تعرف من هو الواحد او الاثنى عشر , وان لم تكن تعرفهم فهل سمعت عنهم من الاساس !!!
الجواب بالتاكيد لا , ولا لوم عليك ان لم تعرفهم او لم تسمع عنهم , حيث انه لم يسمع عنهم ولم يكتب عنهم ولم يذكر عن وجودهم بتاتا .
وربما تتسائل ان لم يذكر شئ عنهم ولم يسمع عنهم اي شخص , فكيف لي انا كاتب هذه المقالة  ان اعرف عنهم !!! الجواب ليس بمهم . المهم هو من هم ؟ وماذا فعلوا ؟ وما هم قادرون على فعله ؟
هل هم اكثر المنظمات السرية قوة ونفوذا  بالعالم ؟ ام انهم اشخاص نافذون ومسيطرون ؟ ام انهم دول عظمى ؟ ام ماذا بالضبط ؟!!!!
لن اطيل عليكم بالاسئله التي لا تجيب عن نفسها من تلقاء نفسها , ولكن اكتفي بالذكر انهم ليسوا ما ذكرته الكتب القديمة والحديثة وما عرضته الافلام الوثائقية على التلفاز والانترنت مثل اليوتيوب وغيرها من وسائل الاعلام , والتي تتناول جميعها خرافات وسخافات الجمعيات السرية  كالماسونية واخواتها , وتفاهات سلسلة القادمون والمغادرون والجالسون , والتي جميعها صنعت كشماعات تعلق عليها فشل وخذلان وتخلف وانحطاط الكثير من الشعوب والمجتمعات  في كثير من دول العالم المتخلف والمتحضر ايضا .
ما هي انجازاتهم ومخططاتهم واهدافهم ؟ !!! الرائع بهم انهم لا يلتزمون بمخطط محدد وواضح , بل هم مرنون متغيرون ومتأقلمون , هم من قضوا على اعظم اشكال السيطرة والخطط على معظم دول العالم وتغير مسار هذه المخططات او افشالها , بالاضافة القضاء على منفذي هذه المخططات مهما كانوا دول او جماعات تعمل لحساب دول عظمى  . وليس لانهم ملائكه او لاحلال السلام والحب بين شعوب الارض , بل لانهم تنبأوا بعدم نجاحها , او لانها لا تناسب مخططهم الاول والاخير والذي هم موجودون لاجله  .
وجودهم  بالتاريخ ليس ببعيد , بل نشأوا بأواخر النصف الاول من القرن العشرين ,,, ولكن ليس هناك ما يؤكد زمن نشؤهم وبداياتهم , من الممكن انهم موجودون منذ قرون عديدة .
لهم في كل دولة وكل زمن منذ نصف قرن عمليات وتدخلات وتغيريات لم يلاحظها او يشعر بها احد , لا من الحكومات واجهزتها الاستخباراتية ولا من المنظمات السرية والعلنية .
كانهم يلعبون لعبة القدر وتغير مسار التاريخ البشري والوصول به الى نقطة معينه ومهمه جدا لهم , ليس هدفهم السيطرة العسكرية او السباسية او الاقتصادية , وليس هدفهم احلال حكم الشيطان او الدجال على العالم والبشرية كما يروجوا صناع الكتب و الافلام المريضة والغبية لتخدير ومسح العقول الساذجة للكثير من البشر وخصوصا العرب والمسلمين والمسيحين منهم وبالعالم كله ,تلك العقول التي لا ترتقي لمسمى العقول .
ان لم يكن الواحد فيوجد الاثنى عشر , ماذا تعني هذه الجملة ؟ هل هي اسم هذا التنظيم او الحركة ؟
كلا , هذا ليس ما يسمون به , بل هو ما يتسمون به , وهو اسلوب عملهم واهم اسباب نجاحهم وتفوقهم , هذا ما يجعلهم  الاكثر ذكاءا وقوة وحكمة  .
ان استطعت التغلب او الفرار من الواحد فكيف لك ان تفعل ذلك مع الاثنى عشر , لا مجال للتغلب عليهم او مواجهتهم ,
الواحد هو الاثنى عشر والاثنى عشر هم الواحد ...
وليس لديك حتى  القوة العقلية لتصور ماهيتهم وتكوينهم وقوتهم وما هي اهدافهم  . واعيد واكرر , نحن هنا لا نتكلم عن الحكومة الخفية وشبيهاتها من الحكومات والقوى السرية والتي يدعى انها تحكم العالم .

ونكتفي الى هنا وسوف اكمل هذا الموضوع بالجزء الثاني قريبا , والذي سنكشف به عن بعض عملياتهم , والاحداث التي كان لهذا الشئ (التنظيم ) بصمة مؤثرة لا تنتسى في تاريخ البشرية .

هناك تعليقان (2):

  1. أموت واعرف كيف عرفت انهم موجودين

    ردحذف
  2. اعتذر منك اخي الكاتب ولكن بداية مقالك سخيفة للغاية وفي نهايته ايضاً سخافة اكثر..
    لانك لم تكشف معلومات عن هذه الجماعه ولم تذكر انك سوف تكشف معلومات في الجزء الثاني ولكنك تخطيت هذا كله وقلت انك ستكشف معلومات عن عملياتهم..

    ماذا نستفيد من معلوماتهم اذا كنا لم نعرف من هم..


    ارجوا ان تنجح في الجزء الثاني في ذكر من هم هؤلا حتى نستطيع فهم موضوعك..


    وتقبل خالص تحياتي

    ردحذف