الخميس، 4 يوليو، 2013

Telepathy , المتخاطر والدكتاتور

 
Telepathy

المتخاطر والدكتاتور

" وولف مانسك ", أشهر اختصاصي سوفيتي في علم ما وراء النفس , وقد كان شخصية مرموقة في عالم الباراسيكولوجيا , وهو بولوني الاصل , تجول في انحاء العالم قبل ان يستقر في الاتحاد السوفيتي , وكان عدد من المشاهير نظير " آ ينشتاين " وفرويد " و " غاندي "
قد اختبروا  مقدرته , وعرف هو العديد من رجال السياسة لا سيما الاوروبيين منهم .
وقد اختبره " ستالين " في عدة تجارب خارقة .وفي سلسلة اختبارات مثيرة خرج
منها الاختصاصي بالتخاطر منتصرا . فقد سمع ستالين بعض الانباء عن مهارة مانسك في حقل بث افكاره تخاطريا في ذهن الغبر والتحكم بأذهانهم او تعتيمها .
فطلب الحاكم بأمره من " مانسك " أن يجري تجربة تبدو مستحيلة . وفرض عليه ان يقوم بواسطة مقدرته الذهنية , بسرقة مبلغ مئة الف روبل من يد أمين الصندوق في كوزبنك موسكو  حيث كان لا يعرفه احد أبدا . " قدمت الى أمين الصندوق ورقة بيضاء سحبتها من ذفتري " , كما روى " مانسك " فيما بعد . وفتح حقيبة يده ووضعها على الطاولة تجاه أمين الصندوق , وأصدر اليه امرا ذهنيا بأن يسلمه المبلغ الباهظ المذكور .
فنظر امين الصندوق المتقدم  في السن إلى الورقة وفتح صندوقه الحديدي وعد على الفور مئة ألف روبل ودفعها الى " مانسك" الذي كدس رزم الاوراق النقدية في حقيبته وانصرف متجها الى الموظفين اللذين عينهما " ستالين " لمراقبة هذا الاختبار . وعندما تأكد لهما أنه جرى تماما كما يجب , عاد " مانسك " إلى صندوق المصرف , وفيما هو يخرج رزم الاوراق النقدية ويرصفها على الطاولة , نظر اليه امين الصندوق وتفحص الورقة التي لا تزال على مكتبه , فانهار ووقع على الارض وقد أصابته نوبة قلبية . فاستدرك " مانسك " قائلا :
" لحسن الحظ لم تكن الإصابة قاضية "" فيما بعد ,  كلفه ستالين بمهمة أخرى تفوق الاولى غرابة . إذ اقتيد " مانسك " الى مبنى حكومي , وهناك كانت عدة فرق من الحرس قد تلقت  أمرا مشددا بعدم تمكين " مانسك " من مغادرة الغرفة والمبنى بنوع خاص . " أنجزت هذه التجربة , وخرجت بدون أية صعوبة , قال " مانسك " . لكني عندما صرت بالشارع , لم يسعني إلا أن ألتفت لأحيي بيدي الموظف الحكومي الكبير الذي كان ينظر إلي بدهشة من نافذة الطابق الاعلى في الغرفة التي غادرتها منذ هنية " .
راجت إشاعات كثيرة حول " ستالين " . ولكن لم يعرف عنه أبدا أنه اهتم بالتجارب الخارقة . فانتقلت رواية هذه الاختبارات همسا بين الناس عبر روسيا كلها حتى ذاعت وراء الحدود . ونشرت فيما بعد ضمن سيرة منسك , وكذلك على صفحات المجلة الروسية " العلم والدين " . ومجرد اجتياز هذه المعلومات سدود المراقبة السياسية يضفي عليها من الصدق والأصالة . وفي هذه السيرة الذاتية صرح
" مانسك " بأنه قابل " ستالين " مرارا وتكرارا .
وانتشرت انباء اختبارات ستالين ومانسك طبعا انتشارا واسعا في دوائر السياسية السوفيتية العليا في موسكو . واعتقد البعض أن " مانسك " أصبح خطرا . لكن ستالين كان بالطبع يحميه . وكانت النتيجة النهائية أن سمحت أعلى السلطات ل " مانسك " بأن يقوم بكل حرية بجولات في جميع اراضي الاتحاد السوفيتي .
غالبا ما سئل مانسك عن طريقته في قراءة أفكار الغير والتأثير على أذهانهم , فكان جوابه بستمرار : " هي شبيهة بمحاولات تفسير
الرؤية في دنيا العميان " .

اعداد سنان المراغي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق